دولي

تحركات أوربية لاحتواء الموقف، وأنقرة تُعلن” 135 ألف مهاجر ذهبوا”

أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلوا، صباح اليوم، عن أن عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين غادروا الأراضي التركية باتجاه اليونان بلغ 135 ألف و 488 مهاجراً حتى الساعة التاسعة من صباح اليوم.

فيما من المقرر أن يلتقي رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشيل، الرئيس رجب طيب أردوغان، في أنقرة اليوم،  ليبحث معه عددًا من القضايا الإقليمية تتقدمها التطورات في سوريا بشكل عام، وشؤون الهجرة والتطورات في إدلب.

كان مسؤولون أتراك قد دانوا تعامل السلطات اليونانية مع اللاجئين عبر الحدود،  حيث وصف رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون تعامل السلطات اليونانية مع المهاجرين المحتشدين على حدودها باالمخيف

وقال ألطون في تغريدة عبر “تويتر إن “هذا مظهر من مظاهر النفاق وازدواجية في المعايير، اعتدنا عليها منذ سنين، فلا يمكن لدولة تقوم بإطلاق الغاز المسيل للدموع على المهاجرين، أن تتحدث عن الأخلاق”.

ولفت إلى أن الاتحاد الأوروبي يسارع لدعم اليونان؛ خشية تعرضه لموجة لجوء جديدة، مشددا على ضرورة تحرك الاتحاد والمجتمع الدولي لإنهاء المأساة الانسانية الحاصلة في سوريا.

كان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار  قد بحث ، أمس، مع الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، قضايا أمنية إقليمية على رأسها ملفي المهاجرين وإدلب السورية.

وذكر بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية أن الجانبين بحثا قضايا الأمن الإقليمي وعلى رأسها مسألة إدلب والمهاجرين، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق