سوريا

قسد ترفض “عفو” وزارة دفاع الأسد

انتقدت بيان وزارة الدفاع الذي عرض "العفو" عن عناصر قسد وانضمامهم لمليشيات الأسد

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) أنها ترفض دعوة وزارة الدفاع في حكومة الأسد لانخراط عناصر قسد في جيش النظام، وقالت إنها تريد إيجاد “آلية سليمة” تنطلق من تسوية سياسية تحافظ على خصوصية قسد.

وذكرت القيادة العامة لقسد في بيان، الأربعاء 30 تشرين الأول، أن موقفها كان واضحا منذ البداية، حيث أن وحدة الصفوف يجب أن تنطلق من تسوية سياسية “تعترف وتحافظ على خصوصية قسد و هيكليتها، وإيجاد آلية سليمة لإعادة هيكلة المؤسسة العسكرية السورية تكون إطارا جامعاً لتوحيد الجهود”.

وأضاف البيان: “أفراد قوات سوريا الديمقراطية حاربوا داعش و دمروا خلافته المزعومة دفاعا عن سوريا و العالم الأجمع، وعليه فهؤلاء يستحقون الثناء و التكريم وليس تسوية أوضاع ومراسيم عفو”.

وتابع بيان قسد: “نرفض قطعا لغة الخطاب هذه الموجهة للأفراد بينما كان الأولى بوزارة الدفاع السورية أن توجه خطابها للقيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية بغية فتح باب حوار ينم عن رغبة صادقة لتوحيد الجهود وليس الالتفاف على الواقع للتنصل من مسؤولياتها”.

وفي سياق متصل نقل موقع RT عن الرئيس المشترك لـ”مسد” رياض درار قوله: “إن للرئيس التركي طموحا لن يتوقف حتى تردعه قوى قادرة”، موضحا أنه “عندما نتعاون نحن وجيش سوريا، يمكننا أن نواجه هذا العدوان”.

وكانت وزارة الدفاع في حكومة الأسد عرضت على عناصر قسد إصدار عفو بشكل فردي، للانضمام إلى مليشيات الأسد، والبقاء في مناطقها شمال شرقي سوريا.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق