عيش صباحك

هل من يعاني السمنة في طفولته سيعاني منها مستقبلاً؟

يمكن تقسيم مشكلات الأكل لدى الأطفال والمراهقين إلى قسمين، القسم الأول يتمثل في المشكلات الأكثر شيوعاً والتي يتناول فيها الأطفال كميات كبيرة من الطعام تؤدي إلى البدانة، والثاني يتمثل في قلة الأكل ويكون الهدف منها تجويع النفس وتفضيل أو رفض أنواع محددة من الطعام إلى جانب حالة البطء بالأكل والمصنفة أيضاً من الحالات الأقل شيوعاً.

الاستشارية النفسية والتربوية الدكتورة نسيبة جلال أشارت إلى أن حالة السمنة والوزن الزائد التي يعاني منها نسبة كبيرة من الأطفال والتي لا ترتبط إجمالاً بالوراثة كما هو شائع لدى البعض وإنما يكونوا ارتباطها مباشراً بعادات الأكل التي يكتسبها الأطفال من العائلة، وهي حالة خطيرة جداً قد تؤدي إلى مشاكل صحية كبيرة كالسكري ومشاكل الضغط إلى جانب بعض المشاكل النفسية كعدم التصالح مع النفس والانطواء والانعزال عن المجتمع.

ونوّهت الدكتورة “جلال” إلى أنّه من الأهمية بمكان ضرورة حلّ المشكلة لدى الأطفال في المراحل المبكرة كونها يمكن أن تستمر معهم حتى في المستقبل.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق