الحسكةدير الزورسوريا

الجيش الوطني يتهم “وحدات الحماية” بقتل كاهن مسيحي

اتهم الجيش الوطني السوري “حزب الاتحاد الديمقراطي” الكردي بقتل الكاهن المسيحي “هوسيب حنا بيدو” المسؤول عن كنيسة الأرمن الكاثوليك في مدينة القامشلي قبل أيام.

وقال الجيش الوطني السوري في بيان، الثلاثاء 12 تشرين الثاني، إنه تلقى ببالغ الأسى مقتل “هوسيب بيدو”، ويوجه التعازي لذويه ولطائفة الأرمن الكاثوليك في سوريا.

واتهم البيان “حزب الاتحاد الديمقراطي” بالضلوع في هذه الجريمة لابتزاز العالم في قضية الإرهاب.

وقال البيان: “نشير بأصابع الاتهام إلى مليشيا pyd التي تعمل على بث الذعر بين الطوائف والسكان المحليين من الشعب السوري لابتزاز العالم في قضية الإرهاب”.

وبين أن “الجيش الوطني يلقي على عاتقه مهمة حماية الشعب السوري من كافة المكونات العرقية والدينية، بدون أي تمييز والحفاظ على ممتلكاتهم ودور عبادتهم”.

وكان تنظيم داعش تبنى قتل الكاهن مع والده في هجوم مسلح أثناء توجههما إلى مدينة دير الزور الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد للإشراف على عملية ترميم كنيسة فيها.

وفي سياق ذي صلة أفادت وسائل إعلام تابعة لنظام الأسد أن بشار الأسد كلف هلال الهلال الأمين العام المساعد لـ”حزب البعث” بتقديم العزاء بوفاة رئيس طائفة الأرمن الكاثوليك في الجزيرة والفرات.

بتكليف من السيد الرئيس بشار الأسد قدم المهندس هلال الهلال الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي اليوم واجب…

Gepostet von ‎قناة سوريانا‎ am Dienstag, 12. November 2019

 

أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق