سوريا

الجامعة العربية تكشف آخر تطورات عودة نظام الأسد

أكد “حسام زكي” الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية أن إعادة تسليم نظام الأسد كرسي سوريا في الجامعة العربية لا تزال مجمدة، كاشفا عن شروط الجامعة لتحريك هذا الملف.

وقال “حسام زكي” في لقاء تلفزيوني على محطة “DMC” مساء الأربعاء 4 كانون الأول، إن هذا قرار عودة حكومة الأسد للجامعة العربية يجب أن يكون يوافق عليه كل الدول الأعضاء بالجامعة.

وأوضح “زكي” أن هناك دولا أعضاء في الجامعة ترى بأن عودة النظام للجامعة العربية تعني منح إيران كرسيا في الجامعة، وذلك بسبب تقارب نظام الأسد الشديد من طهران.

وعن ثاني شروط الجامعة لعودة نظام الأسد تحدث زكي عن أن بعض الدول في الجامعة تقول أن النظام غير مستعد للتفاعل مع المعارضة، لافتا إلى أن عملية العودة مجمدة ولا تزال مجمدة مالم يكون هناك “تقدم داخل سوريا على المسار السياسي”.

وطردت الجامعة العربية نظام الأسد من كرسي سوريا احتجاجا على قمع الذي مارسته الأجهزة الأمنية ضد المتظاهرين السوريين بعد اندلاع الثورة السورية في عام 2011.

ومنذ ذلك الحين قطعت عدة دول علاقاتها السياسية مع نظام الأسد على مستويات متعددة، كالسعودية وقطر وليبيا، فيما شهدت موقف دولتي الإمارات والبحرين تحولا كبيراً بعد إعادة فتح سفاراتيهما في دمشق، وتعيين قائم بالأعمال.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق