سوريا

ماذا تضمن البيان الختامي لأستانا 14 ؟

شدد البيان الختامي للجولة 14 من مباحثات أستانا حول سوريا، على الالتزام بوحدة الأراضي السورية، وسلامة أراضيها، ورفض كل “الأجندات الانفصالية” تحت ذريعة محاربة الإرهاب.

وأعلنت الدول الضامنة لمسار أستانا تركيا وروسيا وإيران في ختام للجولة 14 للمباحثات اليوم الاربعاء 11 كانون الأول في العاصمة الكازاخية نور سلطان، أنها اتفقت على الاستقرار والأمن في شمال شرق سوريا على المدى الطويل، وأن ذلك لا يمكن تحقيقه إلا على أساس الحفاظ على “سيادة البلاد”.

ورحبت الدول الضامنة بإبرام الاتفاق الروسي التركي في 22 تشرين الأول الماضي حول شرق الفرات، وأكدت أهمية اتفاقية أضنة لعام 1998.

وعبرت الدول الثلاث عن “قلقها البالغ إزاء تعزيز هيئة تحرير الشام وغيرها من التنظيمات الإرهابية المرتبطة بها، وجودها في إدلب وتصعيد نشاطها الإرهابي هناك” حسب موقع روسيا اليوم.

كما أكد البيان أهمية مواصلة الجهود الرامية إلى الإفراج عن المعتقلين في السجون، وزيادة المساعدة الإنسانية لجميع المواطنين السوريين على كافة أراضي البلاد دون تمييز وتسييس وطرح شروط مسبقة، إضافة إلى تقديم مساعدة دولية لعملية عودة اللاجئين السوريين إلى ديارهم.

وجدد البيان موقف الدول الثلاث على أنه لا حل عسكريا للوضع في سوريا له، وجدد التزام ضامني “أستانا” بعملية سياسية طويلة الأمد وقابلة للحياة، يقودها وينفذها السوريون أنفسهم بدعم من الأمم المتحدة، مشيرا في هذا الصدد إلى أهمية انعقاد اللجنة الدستورية السورية في جنيف.

وقررت الدول الثلاث عقد جولة جديدة من مباحثات “أستانا” في مدينة نور سلطان في آذار المقبل عام 2020.

ماذا أبلغ الروس وفد المعارضة في “أستانا 14” ؟

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق