سوريا

جاويش أوغلو: سنتواصل مع بشار الأسد في حالة واحدة

أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن موقف بلاده لم يتغير من الوضع في سوريا، مشيرا إلى أن أنقرة لا ترى ببشار الأسد رئيسا يمكنه توحيد البلاد.

وقال جاويش أوغلو، في تصريح صحفي السبت 14 كانون الأول، على هامش مشاركته بمنتدى الدوحة، إن الشخص الذي قتل أكثر من 500 ألف شخص في سوريا، لا يستطيع توحيد البلاد.

ولم ينف الوزير التركي في المقابل إمكانية فتح قناة اتصال مع نظام الأسد، وقال في هذا الصدد: “هناك حاجة ماسة لمساعدة الجميع بخصوص عودة اللاجئين السوريين، ربما يمكن التحدث معه أيضا”، في إشارة إلى النظام.

وأضاف: “ولكن موقف تركيا بشأن الأسد واضح، فهو – أي الأسد – قد قتل 500 ألف شخص، واستخدم الأسلحة الكيماوية، بالنسبة لنا، لا يمكنه أن يكون رئيساً موحداً للبلاد”.

وتابع: “نعتقد أن الحكومة غير شرعية، لكن إذا ما تم إعداد دستور ملائم لإجراء انتخابات ديمقراطية ونزيهة، حينها يجب أن يقرر الشعب السوري”.

وقطعت أنقرة علاقاتها نهائيا مع نظام الأسد مع بدء الثورة السورية في 2011، احتجاجا على انتهاكات نظام الأسد بحق المتظاهرين السوريين.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق