دوليسوريا

سرق ملايين الدولارات.. السجن 3 سنوات لقائد مركز “حميميم” السابق

قضت محكمة عسكرية روسية بالسجن 3 سنوات على جنرال أدار في وقت سابق “مركز المصالحة” في حميميم بالساحل السوري، وذلك بتهمة سرقة أموال تقدر بملايين الدولارات.

وذكرت وكالة “تاس” الروسية، أن المحكمة العسكرية الغربية الثانية قضت بسجن الجنرال سيرجي تشوفاركوف 3 سنوات، بسبب سرقته أكثر من 400 مليون روبل روسي، أي ما يعادل 6.5 مليون دولار أمريكي، خلال مسيرته العسكرية.

وفي إحدى القضايا، أدين تشوفاركوف بإبرام عقد بين الأكاديمية العسكرية وشركة كبيرة متخصصة في حماية المعلومات، وعمل على سحب الأموال التي من المفترض أن يتم دفعها لموظفي الأكاديمية كأجور.

وجرى فتح القضية الجنائية في نيسان 2018، وفي تشرين الأول من العام نفسه تم اعتقال الجنرال، وحظر بعض أعماله وتعهده بعدم مغادرة البلاد.

وطلب المدعي العام من المحكمة الحكم على تشوفاركوف بالسجن أربع سنوات ونصف، وتغريمه 450 ألف روبل، وحرمانه من الرتب العسكرية، إلا أن المحكمة العسكرية اكتفت بالسجن لمدة ثلاث سنوات.

وشغل تشوفاركوف رئيسًا لمركز المصالحة بين الأطراف في سوريا في 2016، الذي عرف لاحقا بقاعدة حميميم بمدينة اللاذقية، كما شغل سابقا منصب نائب رئيس الأكاديمية العسكرية للأركان العامة الروسية.

وتشوفاركوف كان الرئيس السابق للمركز الروسي للمصالحة في سوريا في العام 2016 ، والذي تأسس في قاعدة حميميم في العام نفسه.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق