دمشقريف دمشقسوريا

مخدرات “حزب الله” تسلك طريقا جديدا للتهريب إلى سوريا

بدأت مليشيا حزب الله اللبنانية باستخدام طريق جديد لتهريب شحنات المخدرات إلى سوريا، وفق ما ذكرت مصادر إعلامية محلية.

ونقلت شبكة “صوت العاصمة” اليوم الإثنين 13 كانون الثاني، عن مصادر أن مليشيا “حزب الله” أدخل خلال اليومين الماضيين شحنة مخدرات من جرود بلدة “رأس المعرة” باتجاه مدينة يبرود في القلمون الغربي بريف دمشق.

وذكرت المصادر أن ميليشيا حزب الله نقلت الشحنة عبر خمس سيارات محملة بمادة الحشيش والحبوب المخدرة، وبحماية مباشرة من عناصرها، رافقتهم عدة سيارات مزودة بالرشاشات الثقيلة.

وبحسب المصادر فقد دخلت الشحنة الأراضي السورية بحماية عناصر من ميليشيا الدفاع الوطني في يبرود التي يقودها “سعد زقزق”.

وعادة ما يتم تهريب المخدرات إلى سوريا عبر معبر “فليطة” لكن المليشيا اختارت تغيير مسار الشحنة بسبب خلاف مع متزعم ميليشيا الدفاع الوطني في فليطة “محمود النقشي”.

ونشب الخلاف إثر امتناع عناصر الحزب عن دفع الحصة المالية المخصصة “للنقشي” بعد كل عملية تهريب للمخدرات وفق صوت العاصمة.

وكان الخلاف أدى لاندلاع اشتباكات بين مليشيات حزب الله والدفاع الوطني، وسط حالة توتر أمني تبعها استنفار أمني وإقامة حواجز مؤقتة في محيط البلدات الحدودية وجرودها.

وتكررت خلال العام الماضي الاقتتال بين عناصر من حزب الله وآخرين من الدفاع الوطني، بسبب الخلاف على عائدات تهريب المخدرات، الأمر الذي أدى لسقوط قتلى وجرحى بين الطرفين.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق