سوريا

وزيرة نرويجية تستقيل بسبب داعشية عادت من سوريا

أعلنت وزيرة نرويجية استقالتها من الحكومة احتجاجا على إعادة مواطنة نرويجية يشتبه بانتمائها لتنظيم داعش مع طفلين من سوريا إلى النرويج قبل أيام.

وقالت وزيرة المالية النرويجية سيف ينسن الإثنين 20 كانون الثاني، أنها انسحبت مع حزبها التقدمي اليميني من الحكومة، احتجاجا على قرار إعادة المرأة النرويجية الجمعة الماضية.

وقالت ينسن خلال مؤتمر صحفي: “شاركنا في الحكومة، والآن أسحب الحزب منها”.

وجاء ذلك بعد إعلان الحكومة منذ أيام قرار مساعدة امرأة وطفليها على العودة إلى النرويج حتى يتمكن أحد الطفلين من تلقي العلاج.

وترفض معظم الدول لا سيما الغربية، استعادة مواطنيها المشتبه بانتمائهم لداعش من سوريا، بسبب عراقيل قانونية تحول دون إمكانية محاكمتهم.

وبحسب وسائل إعلام نرويجية، ستؤثر هذه الاستقالة على عمل رئيسة الوزراء إرنا سولبرغ التي تحظى بالأغلبية في البرلمان مما سيجعل مهمتها في الحكم أصعب، لكن مع ذلك من المتوقع أن تظل في منصبها كرئيسة لائتلاف الأقلية المؤلف من ثلاثة أحزاب.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق