إدلب

قوات الأسد ترتكب مجزرة في خان شيخون هي الثالثة منذ بداية الشهر الحالي

ارتكبت قوات الأسد “مجزرة” في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي إثر قصف “أحياء المدينة” بالصواريخ والمدفعية.

وقصفت “قوات الأسد” ظهر اليوم الأحياء السكنية في مدينة “خان شيخون” ما أدى لاستشهاد 5 مدنيين بينهم “طفلين” و “رجل من ذوي الاحتياجات الخاصة”.

وأضاف “مراسل وطن اف ام” إلى أن القصف استهدف “مخبز الروضة” ما أدى لنشوب حريق ضخم فيه وخروجه عن الخدمة.

وكانت “قوات الأسد” ارتكبت “مجزرتين” في خان شيخون الأولى “يوم الجمعة الماضي” والتي أدت لاستشهاد “6 أطفال” و “3 سيدات” وإصابة عدد آخر بجروح، والثانية في 9 من “الشهر الحالي” وراح ضحيتها 6 شهداء من عائلة واحدة.

وتواصل قوات الأسد قصفها للمناطق الواقعة ضمن “اتفاق سوتشي” في أرياف حلب، حماة وإدلب والذي يعد خرقاً للاتفاق الذي أبرمه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في مدينة سوتشي الروسية.

الجدير بالذكر أن 12 مجلس محلي في حماة وإدلب طالبوا في بيانات منفصلة “الفصائل العسكرية” بالرد بقوة على “قصف نظام الأسد”، داعين “الحكومة التركية” إلى “التزام تعهداتها” والتدخل مع “المجتمع الدولي” لحماية المدنيين ووقف التهجير.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق