أخبار سوريةإدلبحماة

استمرار القصف على الشمال السوري يخلف مجزرة في خان شيخون

ارتكبت قوات الأسد مجزرة في مدينة خان شيخون بريف إدلب، إثر قصف المدينة براجمات الصواريخ، حسبما أفاد مراسل وطن اف ام.

وقال مراسلنا، إن القصف الصاروخي أسفر عن استشهاد 5 مدنيين بينهم الإعلامي “ناصيف السرماني”، إضافة إلى سقوط عدد من الجرحى.

كما طال أمس، قصف مدفعي وصاروخي عدة قرى في جبل شحشبو بريف حماة، إضافة إلى مدينة كفرزيتا، دون تسجيل إصابات، فيما ارتقى شهيد من الدفاع المدني “نور الدين حاج حسين” إثر استهداف مركز الدفاع المدني في مورك، بالقذائف المدفعية.

يشار إلى أن الدفاع المدني نشر إحصائية في 3 من الشهر الحالي، حول القصف الذي طال خان شيخون خلال 21 يوماً.

وأوضح الدفاع المدني في الإحصائية، أن فرقه تمكنت من توثيق 62 هجمةً بـ 753 قذيفة وصاروخ بالإضافة لـ 9 غارات جوية على المدينة، ما أسفر عن وقوع 9 مجازر في صفوف المدنيين مخلفةً 48 شهيداً و87 جريحاً.

وأشار الدفاع المدني إلى أن القصف أدى لدمار كبير في البنى التحتية في خان شيخون، ونزوح 80% من السكان المحليين للمدينة، واندلاع 18 حريق، وخروج مخبز آلي عن الخدمة.

يذكر أن قوات الأسد تواصل قصفها على الشمال السوري منذ شهر شباط الماضي، على الرغم من بَدء تسيير دوريات تركية في “المنطقة منزوعة السلاح” يوم الجمعة الماضي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق