إدلباللاذقية

قصف جوي ومدفعي متواصل على إدلب واللاذقية

واصلت مقاتلات الأسد وروسيا استهداف ريفي إدلب واللاذقية بالقصف الجوي في حملة تصعيد مستمرة منذ أسابيع على عموم مناطق شمال غرب سوريا.

وذكر مراسل وطن اف ام، أن غارات جوية استهدفت اليوم الأحد 3 تشرين الثاني، بلدات كفرسجنة ومعرة حرمة والنقير والشيخ مصطفى بريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع قصف مدفعي من قوات الأسد على بلدة النقير.

كما طال قصف مدفعي لقوات الأسد مزرعة بلدة حيش في الريف نفسه، ما أسفر عن إصابة ثلاثة مدنيين فضلا عن أضرار مادية في ممتلكات المدنيين.

وفي اللاذقية، قصفت مروحيات الأسد بالبراميل المتفجرة منطقة تلال الكبينة في جبل الأكراد بالريف الشمالي الشرقي.

وكان 4 مدنيين استشهدوا بينهم امرأة أمس السبت وأصيب آخرون في قصف جوي روسي جبالا في ريف إدلب الجنوبي.

وتتواصل عمليات القصف الجوي والمدفعي لقوات الأسد وروسيا على شمال غرب سوريا، رغم إعلان موسكو في 31 آب الماضي، تعليق العمليات العسكرية، حسب زعمها.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق