إدلب

تزامنا مع اجتماعات جنيف.. قوات الأسد تتقدم في إدلب على وقع قصف جنوني

تقدمت قوات الأسد مدعومة بالمليشيات الطائفية، في عدة قرى في ريف إدلب، على وقع قصف جوي جنوني يتركز على مناطق مدنية محددة جنوبي وشرقي المحافظة.

وذكر مراسل وطن اف ام في ريف إدلب، حذيفة الخطيب، أن قوات الأسد توغلت اليوم الإثنين 25 تشرين الثاني، في قرى اللويبدة، وتل خزنة، ومزرعة الجدعان، وأم الخلاخيل، وأم الزرزور، والمشيرفة بعد معارك عنيفة مع فصائل الثورة السورية.

ومنذ الثلاثاء الماضي شنت قوات الأسد هجوماً برياً على محور المشيرفة جنوب شرقي إدلب، حيث استطاعت المعارضة صد أكثر من 10 محاولات تقدم لقوات الأسد خلال الأيام الماضي.

ويتزامن التقدم العسكري لقوات الأسد مع قصف جوي جنوني لروسيا يستهدف عدة بلدات وقرى بريف إدلب كالتح ومعرزيتا وحيش والتح ومحيط كفرنبل والبريصة و تل دم.

وفي وقت متأخر ليل أمس الأحد استهدفت الطائرات الروسية مشفى عدنان كيوان الخيري في قرية كنصفرة بمنطقة جبل الزاوية ما أدى إلى خروجه عن الخدمة.

ويتزامن تصعيد نظام الاسد وروسيا مع بدء ثاني جولات اجتماعات اللجنة الدستورية السورية في جنيف، تحت إشراف الأمم المتحدة.

كما سقط جرحى في صفوف المدنيين بعد استهداف الطائرات الروسية بأربع غارات متتالية بالصواريخ الفراغية أطراف مدينة معرة النعمان.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق