إدلب

قبلة الثائرين .. هكذا ودّع السوريون معرة النعمان

على الرغم من أن مساحتها لا تشكل إلا نسبة قليلة من المناطق التي سيطر عليها نظام الأسد في إدلب خلال الحملة الحالية، إلا أن وقع سقوط مدينة معرة النعمان كان ثقيلا على الشريحة الأكبر من السوريين المؤمنين بالثورة على نظام الأسد.

ومع الإعلان عن حصار قوات الأسد بدعم من إيران وروسيا مركز مدينة معرة النعمان، غصت مواقع التواصل الاجتماعي بمنشورات وتغريدات السوريين لنعي سقوط قبلة الثائرين التي كانت في يوم من الأيام ملجأ للمقاومين المهجرين من مناطق سورية أخرى، وحضنت منذ يوم الثورة الأول، شعلة الاحتجاج ضد نظام الأسد.

وكتب الناشط الإعلامي هادي العبد الله في صفحته على فيسبوك، في وداع العزيزة الرفيقة حسب وصفه:
معرة النعمان يدخلها المحتل !
تضيق اللغة عند الفاجعة، والمعرة أوسع من مفردات وأوجع من نكبات،
الحزن جذريّ في مقتل المعرة، والعجز جذريّ أيضا،
لا مفردات تجيب عن المصير بعد المعرة.. فالإجابة هي المعرة
المعرة هي المصير
الكريمة التي خذلوها
والعزيزة التي يريدون ذلها
والوفية التي خانوها
والرقيقة التي احتلها المسوخ
بأي يد سنلوّح بالوداع للمدينة التي كانت أمانًا لنا كحضن أم وحبل مشيمة.. لتصبح الآن مرتعًا للأشباح والوحوش؟

معرة النعمان تودعنا بالدم والركام، وتكشف عن وجه متعب يقول لأحبابها:

أنتظركم وأعلم أنكم ستعودون..

معرة النعمان يدخلها المحتل !تضيق اللغة عند الفاجعة، والمعرة أوسع من مفردات وأوجع من نكبات،الحزن جذريّ في مقتل المعرة،…

Gepostet von ‎هادي العبدالله Hadi abdullah‎ am Dienstag, 28. Januar 2020

أما الصحفي السوري أحمد كامل فقال:

مدينة معرة النعمان
التي تعرضت، وتتعرض الآن، لأقسى أنواع القصف الوحشي الهمجي الروسي، هي أكثر مدينة سورية عارضت وقاومت وحاربت تنظيمي داعش والنصرة.
والروسي يقول أنه جاء لسورية لمحاربة داعش والنصرة.

مدينة معرة النعمان التي تعرضت، وتتعرض الآن، لأقسى أنواع القصف الوحشي الهمجي الروسي، هي أكثر مدينة سورية عارضت وقاومت وحاربت تنظيمي داعش والنصرة.والروسي يقول أنه جاء لسورية لمحاربة داعش والنصرة.

Gepostet von Ahmad Kamel am Dienstag, 28. Januar 2020

وكتب المغرد “أبو أحمد الإدلبي” في تويتر:
“القدس تباع والاسرائيلي يفعل ما يشاء ليل نهار ويحملون أسلحتهم ليقتحموا معرة النعمان
عن فلسطينيي أحمد جبريل وطارق الخضراء أحدثكم
أبناء صفقة القرون

ومنذ 20 كانون الثاني الجاري، سيطرت قوات الأسد على عدد من القرى جنوب وشرق معرة النعمان، لتحكم حصار المدينة أمس الثلاثاء من ثلاث جهات.

وذكرت وسائل إعلام تابعة لنظام الأسد ليل أمس أن قوات الأسد سيطرت على كامل مدينة المعرة، بينما نقل مراسل وطن اف ام أن معارك لا تزال تجري في أحياء المدينة.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق