الحسكةالرقة

جاويش أوغلو: “وحدات الحماية” لم تنسحب من منطقة الاتفاق

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن بلاده اتفقت مع روسيا على استهداف أي عنصر بـ”وحدات حماية الشعب” يبقى في المنطقة الآمنة شمال شرقي سوريا.

وأضاف جاويش أوغلو، اليوم الإثنين 28 تشرين الأول، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام تركية رسمية أنه لا يمكن القول إن “وحدات الحماية” انسحبت بالكامل من منطقة التفاهم التركي الروسي.

وتابع: “عدم انسحاب مقاتلي وحدات الحماية لمسافة نحو 30 كيلومترا عن الحدود في شمال شرق سوريا بموجب الاتفاق مع روسيا سيدفع القوات التركية لطردهم”.

كما أشار الوزير التركي إلى أن “تعليق عملية نبع السلام لا يعني عدم القيام بأي خطوة حيال الإرهابيين المتبقين في المنطقة”

وكشف عن نية وفد عسكري روسي زيارة تركيا لبحث الدوريات المشتركة والخطوات التالية في إطار الاتفاق.

يذكر أن الاتفاق التركي الروسي يمنح “وحدات الحماية” مهلة 150 ساعة للانسحاب من الشريط الحدودي إلى عمق 30 كيلومترا، وتنتهي المهلة منتصف يوم غد الثلاثاء.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق