الحسكة

طهران توسع نفوذها شرق سوريا .. وفد من عشائر الحسكة يتجه إلى إيران عبر مطار دمشق

كشفت صفحات محلية عن توجه وفد يضم وجهاء وشيوخ عشائر في محافظة الحسكة إلى إيران، التي بدأت مؤخراً توسيع نشاطاتها شمالي وشرق سوريا.

وقالت صفحة فرات بوست على فيسبوك أن وفداً عشائرياً يضم عدداً من شيوخ محافظة الحسكة المواليين لنظام الأسد توجه إلى إيران عبر مطار دمشق الدولي.

وذكرت الصفحة أسماء أربع شخصيات ضمها الوفد وهم:

نواف صالح البشار ممثلاً عن قبيلة الشرابيين.
محمود منصور العاكوب ممثلاً عن عشيرة حرب.
فيصل العازل ممثلاً عن عشيرة المعامرة ومدير مدرسة العروبة في القامشلي .
خطيب الياس الطلب ممثلاً عن عشيرة البوعاصي و قائد ميليشيا الدفاع الوطني في القامشلي.

وتحاول إيران التمدد داخل سوريا عبر توسيع نفوذها شرق البلاد عبر مليشياتها التي يتمركز معظمها حالياً في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام من محافظة دير الزور.

وسبق أن أرسل نظام الأسد وفداً من ووجهاء القبائل العربية والكردية السورية إلى طهران العام الفائت، ما أثار ردود فعل غاضبة في الأوساط العشائرية السورية.

ولا تقتصر الجهود الايرانية على تعزيز وجودها العسكري شرق سوريا، بل تتعداه إلى المجال الثقافي والإداري مستغلة ضوء أخضر من نظام الأسد.

وكانت صفحة “صدى الشرقية” كشفت مؤخراً أن المليشيات الإيرانية ترغم شبّان العائلات الميسورة في ديرالزور على التدريب العسكري في صفوفها، مقابل السماح لآبائهم بممارسة نشاطهم التجاري بحرية .

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق