إدلبحلب

كأنها القيامة .. 13 شهيدا بقصف لقوات الأسد على إدلب

استشهد 13 مدنياً في حصيلة أولية، وأصيب العشرات في أعنف تصعيد لقوات الأسد وروسيا على مدن وبلدات ريف إدلب منذ أكثر من شهر.

وذكر مراسل وطن اف ام في ريف إدلب، أن 6 شهداء (3 أطفال و3 نساء) قضوا بمجزرة في بلدة بداما جنوب غربي إدلب، إثر تعرض منزلهم لصاروخ أطلقته قوات الأسد، وأدى لانهيار المنزل.

كما قضى 4 مدنيين وأصيب العشرات في غارة مزدوجة لطائرات الأسد على سوق أثناء ازدحامه في بلدة معصران جنوبي إدلب، وفق مراسلنا.

وسقط 3 شهداء في قصف جوي وصاروخي على بلدات بابيلا وتلمنس ومعرشمسة في ريف إدلب.

ووصف ناشطون إعلاميون في إدلب، الوضع بأشبه بالقيامة، حيث تعرضت اليوم أكثر من 15 قرية وبلدة للقصف بشكل جنوني.

وكان 5 مدنيين استشهدوا أمس وأصيب آخرون بينهم نساء وأطفال، في قصف جوي ومدفعي متفرق لقوات الأسد وروسيا على جنوب شرق محافظة إدلب.

نزوح مستمر

وفي وقت سابق اليوم، أحصى فريق “منسقو استجابة سوريا” نزوح 2.137 عائلة (11.714 نسمة) خلال الساعات الـ 24 الماضية، فيما بلغت أعداد النازحين وفق التقرير منذ 1 تشرين الثاني الماضي حتى اليوم، 19.898 عائلة، (109.408 نسمة).

مارأيته في بلدة معصران قبل قليل أعتقد أنه من مشاهد أهوال يوم القيامة.. الطيران الحربي يقصف سوق البلدة لتختلط دماء…

Gepostet von Omar Haj Kadour am Dienstag, 17. Dezember 2019

من جهة ثانية أفاد مراسلتا باستشهاد 3 مدنيين بينهم سيدة برصاص حرس الحدود التركي “الجندرمة” خلال محاولتهم اجتياز الحدود لدخول الأراضي التركية بطريقة غير شرعية من ريف إدلب الغربي.

“منسقو الاستجابة”: 12 ألف نازح في إدلب خلال يوم واحد

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق