حلب

استشهاد عائلة كاملة بمجزرة لروسيا في ريف حلب

استشهد 5 مدنيين من عائلة واحدة، في قصف جوي للمقاتلات الحربية الروسية على منزل قرب مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي، الذي يشهد منذ يومين حملة قصف مكثفة.

وذكر مراسل وطن اف ام، اليوم السبت 18 كانون الثاني، أن 5 أشخاص من عائلة واحدة قضوا بغارة روسية استهدفت منزلهم الليلة الماضية في جمعية بالا الواقعة في أطراف دارة عزة.

جاء هذا بعد يوم من استشهاد طفلين وإصابة عدة مدنيين في قصف جوي روسي على قرية عويجل بريف حلب الغربي، وفق ما أعلن الدفاع المدني السوري.

ومنذ الخميس الماضي، تستهدف المقاتلات الروسية بشكل مكثف، العديد من القرى والبلدات بريف حلب الغربي منها دارة عزة وعينجارة والقاسمية وكفرناها ما أدى لخسائر في صفوف المدنيين فضلا عن أضرار مادية كبيرة.

وعلقت مديرية التربية والتعليم في حلب الدوام في مدارسها ومجمعاتها التربوية يومي السبت والأحد جراء القصف المكثف الذي استهدف ريفي حلب الجنوبي والغربي.

وكان فريق “منسقو استجابة سوريا” وثق في تقرير أمس الجمعة نزوح نحو 13 ألف مدني من ريف حلب الجنوبي والغربي، خلال 24 ساعة بسبب الحملة العسكرية الجديدة على المنطقة، محذرا من أن استمرار قصف الأسد وروسيا سيؤدي لموجة نزوح كبيرة لا يمكن السيطرة عليها.

مقتل عائلة مؤلفة من أب وأم وطفلين جراء أربع غارات من الطيران الحربي استهدفت مكان إيوائهم بعد منتصف الليل في جمعية باله في ريف #حلب الغربي.#الدفاع_المدني_السوري #حلب #الخوذ_البيضاء

Gepostet von ‎مديرية الدفاع المدني في محافظة حلب الحرة‎ am Freitag, 17. Januar 2020

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق