إدلبحلب

هجوم معاكس لفصائل الثورة شرقي إدلب وهذه خسائر قوات الأسد

شنت فصائل المعارضة السورية، هجوماً معاكساً، ضد قوات الأسد والمليشيات المدعومة من روسيا، في محاور ريف إدلب الشرقي، ظهر اليوم الأحد 19 كانون الثاني.

وقال مراسل وطن اف ام في ريف إدلب، إن مجموعة فصائل عسكرية بينها الجبهة الوطنية للتحرير، بدأت عملا عسكريا واسعا من محور أبودفنة شرقي إدلب، وحققت نتائج سريعة بعد فترة قصيرة من إطلاق العملية تمثلت بدخول نقاط واسعة بالقرية.

خسائر سريعة
وأوضح مراسلنا نقلا عن مصدر عسكري مشارك في العملية أن الفصائل تمكنت من إعطاب دبابة لقوات الأسد على محور “البرسة” بريف إدلب الجنوبي الشرقي خلال المعارك الجارية.

ولفت المصدر إلى وقوع أسرى من قوات الأسد في الهجوم المعاكس شرقي إدلب، دون أن يكشف عن تفاصيل إضافية.

وعلى محور آخر تدور اشتباكات عنيفة منذ ليلة أمس وحتى صباح اليوم بين فصائل المعارضة وقوات الأسد في محاولة من الأخيرة التقدم على تل مصيطف، فيما أعلنت هيئة تحرير الشام إحباط كل محاولات تقدم قوات الأسد من هذا المحاور، وإيقاع خسائر كبيرة في صفوف القوات المهاجمة.

وتتزامن المعارك العنيفة مع قصف متواصل بالمدفعية الثقيلة لقوات الأسد والمليشيات على مدينة معرة النعمان بريف ادلب الجنوبي، في حين تشهد أجواء إدلب غياباً شبه كامل للطائرات الحربية من مساء أمس السبت.

كما تتعرض مناطق بريف حلب الغربي مثل خان العسل والصحفيين لقصف مدفعي متواصل من قوات الأسد، وسط حركة نزوح مستمرة لكن بوتيرة أقل من الأيام الثلاثة الماضية.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق