حمص

عبوة ناسفة تقضي على مجموعة من قوات الأسد في بادية حمص

سقطت مجموعة كاملة من قوات الأسد بين قتيل وجريح إثر انفجار في منطقة البادية بريف حمص الشرقي، وفق ما أفادت مصادر إعلامية محلية.

وذكرت شبكة “البادية 24” الأحد 24 تشرين الثاني، أن أكثر من 15 عنصرا من قوات الأسد سقطوا بين قتيل وجريح بينهم ضباط إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت حافلة “مبيت” لهم في بادية حمص.

وبحسب الشبكة استهدفت العبوة حافلة قوات الأسد على طريق “سد الوعر” شرقي حمص قرب الحدود السورية – العراقية.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هذا الهجوم، لكن عادة ما يتبنى تنظيم داعش مثل تلك الهجمات.

وأكدت صفحات موالية مقتل وإصابة عناصر من قوات الأسد في المنطقة المذكورة إثر انفجار عبوة ناسفة، وقالت إن تنظيم داعش تبنى العملية.

شرق حمصانفجار عبوة ناسفة في "باص مبيت" على طريق "سد الوعر" في البادية السورية شرق مدينة "تدمر" بريف حمصهناك شهداء وجرحىتنظيم داعش الإرهابي يتبني العملية

Gepostet von ‎الاخبارية الحمصية لحظة بلحظة‎ am Montag, 25. November 2019

وتشهد مناطق غرب الفرات في دير الزور، ولا سيما منطقة البادية الممتدة مع مناطق نظام الأسد نشاطا متواصلا لخلايا تنظيم داعش، بعد انحسار وجوده شرق الفرات.

وسبق أن تعرضت نقاط أمنية وعسكرية لقوات الأسد والمليشيات الإيرانية لهجمات من خلايا التنظيم، أسفرت عن مقتل وفقدان العشرات من عناصر المليشيات.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق