درعا

مظاهرة في درعا ترفض “نصب تمثال” الأسد الأب

خرجت مظاهرة في أحياء “درعا البلد” بمحافظة درعا احتجاجاً على نية “نظام الأسد” إعادة تمثال “حافظ الأسد” للمدينة.

وهتف “المتظاهرون” للثورة السورية وطالبوا “بإسقاط نظام الأسد” وفق موقع مصور نشره تجمع أحرار حوران عبر موقعه الرسمي.

وعلى خلفية القرار دعا قيادي سابق في الجيش الحر رفض الكشف عن اسمه: إلى “مظاهرات” في محافظة درعا وأريافها رداً على تنصيب “الصنم”، مضيفاً في حديثه لتجمع أحرار حوران أن “من لا يملك السلاح يملك حنجرة”.

كما حذرت الناشطة الإعلامية في درعا “سارة الحوراني” من أن إعادة تنصيب “صنم حافظ الأسد” في درعا سيفجّر الأوضاع من جديد، وأنّ الأيام القادمة كفيلة بتوضيح الأمور ما لم يصحح نظام الأسد من سلوكه تجاه أهالي المنطقة.

بدوره أشار القيادي السابق في الجيش الحر “أدهم الكراد” إلى أن إعادة تمثال الأسد “كبريت و ستكون درعا شرارته”، في إشارة إلى حالة الغليان التي يعيشها أهالي الجنوب السوري.

يذكر أن المتظاهرين في درعا المحطة أسقطوا تمثال “حافظ الأسد” في 2011 خلال “جمعة العزة” والتي صادفت 25 من شهر آذار.

الجدير بالذكر أن قوات الأسد سيطرت شهر تموز من العام الماضي على كامل محافظتي درعا والقنيطرة عقب اتفاق مع الجيش الحر في الجنوب برعايةٍ روسية أفضى إلى تهجير رافضي التسوية إلى الشمال.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق