درعا

درعا.. هجمات مجهولة على حواجز مخابرات الأسد في الصنمين

تعرضت حواجز عسكرية لقوات الأسد في مدينة الصنمين بريف درعا لهجوم واسع، شنه مسلحون مجهولون، واستخدمت فيه أسلحة ثقيلة وقذائف الهاون.

وذكرت شبكات محلية عدة بينها “درعا 24″، أن مجموعة مسحلين مجهولين شنت هجوماً بالأسلحة المتوسطة والثقيلة على أربعة حواجز لقوات الأسد في المدينة، مساء الأربعاء 15 كانون الثاني.

وبحسب الشبكة فقد دارت اشتباكات عنيفة بين قوات الأسد والمهاجمين استمرت لأكثر من ساعة ونصف، سمع خلالها دوي قذائف RBG، فيما ردت قوات الأسد بقصف مناطق بالمدينة بقذائف الهاون.

ومنذ الصباح الباكر عززت قوات الأسد حواجزها في عدة مناطق في ريف درعا، عبر وضع حواجز جديدة على مدخل بلدة محجة الشرقي وحاجز آخر على الطريق الواصل بين بلدتي الكرك الشرقي والمسيفرة يتبع للفرقة 15.

وعلى عكس بقية المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، تشهد محافظة درعا قبضة أمنية هشة من قوات الأسد، التي تتعرض لهجمات مسلحة بين الفينة والأخرى، لاسيما بعد كل حملة اعتقالات تشنها أجهزة المخابرات بحق أبناء المحافظة، ويعتقد أن الهجمات يقف خلفها من يسمون بعناصر التسوية.

ما تزال الاشتباكات المسلّحة مستمرة؛ في مدينة الصنمين بريف محافظة درعا جنوب سوريا، بين مسلحين مجهولين والعناصر العسكرية المتواجدة، في المقرّات والحواجز العسكرية في المدينة، وأفاد مراسل درعا24 أنّ أصوات الاشتباكات قوية جداً، ويُستخدم فيها بالإضافة للأسلحة الرشاشة، قواذف RBG، وأضاف: أنّ الاشتباكات هذه الليلة تُعتبر هي الأعنف.#سوريا #درعا #الصنمين #درعا24( الفيديو من مدينة الصنمين قبل قليل …)

Gepostet von ‎درعا 24‎ am Mittwoch, 15. Januar 2020

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق