دير الزور

رفضا لإيران والأسد.. جمعة مظاهرات حاشدة في دير الزور

وأكد المحتجون تمسكهم بأهداف الثورة السورية

جدد أهالي ريف دير الزور الشرقي الخاضعة للتحالف الدولي، رفضهم لنظام الأسد وإيران وذلك في جمعة تظاهرات جديدة حملت شعار، “الأسد وإيران محور الإرهاب”.

وذكر مراسل وطن اف ام، الجمعة 25 تشرين الأول، أن مظاهرات خرجت في عموم المناطق الخاضعة لقوات سوريا الديمقراطية، والتحالف في دير الزور، منها مدينة الشحيل وقرى الشعيطات وبلدتي العزبة ومعيزيلة شرق وشمال شرقي المحافظة.

وأكد المحتجون تمسكهم بأهداف الثورة السورية، ورفضهم لأي حديث عن عودة نظام الأسد وإيران لتلك المناطق.

كما رفعوا شعارات تؤكد وقوف أهالي المنطقة، مع ثورات الربيع العربي، ودعمهم للمظاهرات الجارية حاليا في لبنان والعراق، وبقية الدول العربية، للتخلص من الفساد والأنظمة القمعية.

التسليم خيانة

ومنذ أكثر من شهرين، تتواصل الاحتجاجات المناهضة لدخول نظام الأسد وإيران إلى المناطق الخاضعة لقسد والتحالف شرقي دير الزور، وتزايدت حدة تلك الاحتجاجات بعد إعلان قسد عزمها اللجوء لنظام الأسد لوقف العملية العسكرية التركية قرب الحدود.

ويقيم في ريف دير الزور عشرات الآلاف من معارضي نظام الأسد، ويهدد دخول نظام الأسد إلى تلك المناطق بوقوع الكارثة، وفق ما يصف الأهالي حيث يعتقد كثيرون أن مليشيات الأسد ستبدأ عمليات اعتقال وانتقام وتصفية.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق