دير الزور

للمرة الثانية.. داعش يهدد الموظفين في مناطق “قسد” بدير الزور

هدد تنظيم داعش، عبر منشورات ورقية، الموظفين العاملين في الدوائر التابعة لقوات سوريا الديمقراطية في ريف دير الزور، وذلك للمرة الثانية خلال نحو أسبوع.

وذكرت شبكة “دير الزور 24” الأحد 27 تشرين الأول، أن عناصر من خلايا تنظيم داعش، ألقوا منشورات ورقية في بلدتي الحوايج وذيبان شرقي دير الزور، تتضمن تهديدات لكل موظف لدى قسد

كما تضمنت المنشورات مطالبة أهالي المنطقة وخصوصاً النساء، بارتداء “اللباس الشرعي” تحت طائلة المحاسبة من قبل التنظيم.

وكانت خلايا داعش، نشرت في 22 من الشهر الجاري، منشورات مماثلة، قرب مبنى مجلس دير الزور المدني في قرية العزبة شرقي دير الزور وعلى أعمدة الكهرباء في مناطق أخرى.

وتوعد داعش في المنشورات بقتل المتعاونين مع التحالف وقسد بالمجال المدني والعسكري، بالقتل عبر (المفخخات، والكواتم، والاغتيال، والذبح) وذكّرهم بأشخاص تعرضوا للاغتيال في ظروف غامضة سابقاً.

كما نفذّ مجهولون ينتمون لتنظيم داعش، خلال الأيام الماضية، حملةً لجمع الزكاة في ريف دير الزور، وفرضوا أتاوات على أصحاب رؤوس الأموال وملّاك الأراضي.

وبحسب شبكة “دير الزور 24” فإنّ مثل هذه التهديدات من قبل تنظيم داعش تدفع بعض الموظفين والمعلمين من أبناء دير الزور لترك وظائفهم خوفاً من بطش التنظيم.

يذكر أن خلايا تنظيم داعش تنتشر في مناطق واسعة بريف دير الزور، رغم سيطرة قسد على تلك المناطق خلال العامين الماضيين.

ولم تفلح الكثير من الحملات الأمنية لقسد والتحالف الدولي في إنهاء خطر التنظيم، الذي يشن عمليات بشكل دوري، ضد النقاط الأمنية والعسكرية وحتى المدنيين.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق