دمشقريف دمشق

حملة اعتقالات لـ”حزب الله” تطال مليشيا الدفاع الوطني بالقلمون

اعتقلت مليشيا حزب الله اللبنانية، 6 أشخاص بينهم عناصر من مليشيا الدفاع الوطني التابعة لقوات الأسد القلمون الغربي بريف دمشق، حسبما أفادت مصادر إعلامية.

وذكرت شبكة “صوت العاصمة” اليوم الخميس 9 كانون الثاني، أن دوريات مشتركة لـ”حزب الله” و”المخابرات الجوية” اعتقلت الشبان الـ6 مطلع الأسبوع الجاري في حملة دهم طالت عشرات المنازل والمحال التجارية في بلدة “تلفيتا” بالقلمون الغربي.

وجاءت عمليات الدهم والاعتقال والتشديد الأمني في القلمون الغربي، على خلفية مقتل 4 عناصر من قوات الأسد في هجوم على حاجز أمني في أطراف بلدة تلفيتا، واختفاء اثنين آخرين مطلع الشهر الجاري.

وبحسب الشبكة، تركزت الحملة الأمنية في الحيين الشرقي والغربي وحي خالد بن الوليد، وسط تشديد أمني كبير فرضته الحواجز العسكرية المتمركزة في محيط المنطقة.

وذكرت مصادر محلية أن دوريات “حزب الله” و”الجوية” أقامت عدة حواجز مؤقتة على الطرق المؤدية إلى بلدة تلفيتا، ولا سيما طريق رنكوس – تلفيتا، وطريق تلفيتا – صيدنايا، وسط تشديد أمني كبير على المارة.

وكانت مجموعة مسلحة تعرف نفسها بـ“سرايا قاسيون” أعلنت مطلع كانون الثاني الجاري، استهداف حاجز أمني تابع للنظام في منطقة تلفيتا بالقلمون الغربي، ما أسفر عن مقتل أربعة من عناصر الحاجز والاستيلاء على أسلحتهم، في عملية قالت إنها انتقاماً للأهالي في محافظة إدلب.

ويعاني سكان المناطق التي كانت تحت سيطرة المعارضة السورية في وقت سابق في دمشق وريفها كالغوطتين والقلمون، من انتهاكات أمنية مشددة من مخابرات الأسد والمليشيات الموالية، على الرغم من خضوع المطلوبين في تلك المناطق لما يسمى اتفاق “المصالحة”.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق