أخبار سورية

كبرى الفصائل الثورية : سنقف ضد مخطط تقسيم سوريا .. و تتهم “الوحدات الكردية” بتنفيذ حملة تطهير “عرقي وطائفي” في تل أبيض وريف الحسكة

أصدرت كبرى الفصائل العسكرية الثورية في سوريا بياناً قالت فيه إن وحدات حماية الشعب الكردي نفذت “حملة تطهير عرقي وطائفي” بـ “غطاء جوي من قوات التحالف” .

وأفادت الفصائل في بيان لها اليوم، أن “ميليشيا وحدات الحماية الكردية (YPG)، وعناصر حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) تقوم بتنفيذ حملة تطهير عرقي وطائفي جديدة بحق العرب السنة والتركمان في ريف الحسكة الغربي وتل أبيض، تحت غطاء جوي لقوات التحالف التي ساهمت بالقصف لترويع المدنيين ودفعهم إلى هجرة قراهم”.

وأضاف البيان أن هذه الخطوة “تأتي استكمالاً لمخطط تقسيم تعمل عليه أطراف محددة على رأسها حزب العمال الكردستاني (PKK) المصنف كمنظمة إرهابية بالتعاون مع أطراف إقليمية ودولية، في خطوة ستكون كارثية على مستقبل سوريا والمنطقة”.

وختم البيان بالقول: بناء على ما سبق، فإن الفصائل الثورية المسلحة الممثلة لإرادة الشعب السوري تعلن الآتي:

– التأكيد على أن وحدة أراضي سوريا خط أحمر لا نسمح بالمساس به تحت أي ظرف، وأن الشعب السوري بأكمله سيقف في وجه أي مشروع تقسيمي.

– إن العرب والكورد في سوريا تجمعهم رابطة الإسلام الحنيف وشراكة الوطن والمستقبل، حيث انخرط الإخوة الكورد في مختلف الفصائل المقاتلة وكانت لهم أيادٍ بيضاء في ثورتنا إلى جانب إخوانهم العرب، فهم جزء أساسي من ثورتنا ومجتمعنا، ونهيب بالوطنيين من الإخوة الكورد أن ينحازوا إلى الثورة ومبادئها.

– ندين صمت وتواطؤ المجتمع الدولي في مؤامرة جديدة على الشعب السوري، فلم يسمع أي اعتراض أوتنديد بجرائم الـ “PYD”، العميلة التي خرقت عدة بنود من ميثاق المحكمة الجنائية الدولية واتفاقية جنيف الرابعة بخصوص حماية المدنيين والاتفاقية الدولية المتعلقة بجرائم الإبادة الجماعية، كلها جرائم تجعل من هذه المنظمة العميلة للنظام السوري منظمة إرهابية وفقاً للقوانين الدولية، إلا أن اهتمام المجتمع الدولي ينصب حصراً على تصنيف الجماعات السنية العربية.

– لن نقف مكتوفي الأيدي أمام حملة التلاعب بديموغرافية بلدنا والتطهير العرقي والطائفي الذي يتعرض له أهل سورية من العرب السنة، الذي كان لحماقات تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” وتصرفاتها المشبوهة وغدرها بالمجاهدين دور بارز في ذلك.

– إنَّ قوى الثورة السورية المدنية والعسكرية سترد بحزم على كل المتورطين في هذا العمل الإجرامي، ولن نسمح بالتفريط بحقوق أهلنا ومطالبهم ووحدة ترابهم.

الفصائل الموقعة على البيان هي: حركة أحرار الشام، جيش الإسلام، الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام، فيلق الشام، كتائب ثوار الشام، تجمع فاستقم كما أمرت، الجبهة الشامية، جيش المجاهدين، فيلق الرحمن، كتائب الصفوة الإسلامية، الفوج الأول، فرقة عاصفة الحزم، جيش السنة، فيلق حمص، لواء شهداء الإسلام.

وطن اف ام

صورة البيان:

أظهر المزيد
إغلاق