أخبار سورية

“أنصار التوحيد”: مقتل 40 عنصراً من قوات الأسد في ريف حماة، و “سانا” تقر

قتل وجرح عدد من عناصر “قوات الأسد” بينهم “ضباط وصف ضباط” في أول عملية منذ بداية العام الحالي نفذها فصيل “أنصار التوحيد”.

وبحسب ما ذكر “الفصيل” عبر قناته في التلغرام: فإن كتيبة صناع القرار التابعة لأنصار التوحيد شنت هجوماً وصفته “بالانغماسي” على حاجز المصاصنة، وحاجز المستر غربي الخربة في ريف حماة الشمالي، ما أدى لمقتل “40 عنصراً” من قوات الأسد بينهم ضباط وصف ضباط، بالإضافة لسقوط عدد من الجرحى.

وأشار “الفصيل” إلى أن عناصر الكتيبة عادوا إلى نقاط رباطهم بعد انتهاء العملية، التي جاءت رداً على القصف الذي تنفذه قوات الأسد على المناطق المحررة الخاضعة لاتفاق سوتشي.

بدورها أعلنت “وكالة أنباء الأسد سانا” أن النقاط العسكرية على امتداد “محور المصاصنة” تعرضت لهجوم أسفر عن مقتل وجرح عدد من عناصر قوات الأسد دون ذكر عددهم.

يشار إلى أن “أنصار التوحيد” يعمل ضمن غرفة عمليات “وحرض المؤمنين” التي تضم أيضاً كلاً من تنظيم حراس الدين، وجبهة أنصار الدين، وجماعة أنصار الإسلام.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق