أخبار سوريةإدلب

“مقاتلات روسية” ترتكب مجزرة في قرية “كفريا” شمال إدلب

ارتكبت أمس “مقاتلات روسية” مجزرة في قرية كفريا شمال إدلب إثر شنها 11 غارة استهدفت الأحياء السكنية في القرية بشكل مباشر ما أدى لدمار حي بأكمله.

ونقل “مراسل وطن اف ام” عن مديرية الدفاع المدني أن الغارات أدت لاستشهاد 15 شخصاً بينهم 4 أطفال وامرأتين.

وأضاف “مراسلنا” أن الدفاع المدني تمكن من إسعاف 27 مصاباً بينهم 13 طفل وامرأة بعضها بحالة حرجة، مشيراً إلى فقدان شخصين نتيجة المجزرة.

وتعد هذه المجزرة هي الثالثة التي ترتكبها المقاتلات الروسية الشهر الحالي حيث ارتكبت المجزرة الاولى منتصف هذا الشهر في مدينة إدلب وراح ضحيتها 12 شخصاً بينهم 7 أطفال وامرأة، أما المجزرة الثانية فكانت يوم الأربعاء الماضي حيث ارتقى 4 أطفال ووالدهم نتيجة استهداف قرية الفقيع بغارات من مقاتلات روسية.

يشار إلى أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت أمس في تقرير لها مالايقل عن 4594 خرقاً لقوات الأسد وحلفاءه منذ دخول اتفاق سوتشي حيز التنفيذ في 17 من شهر أيلول الماضي، وحتى 14 من الشهر الحالي.

وتعد هذه المجزرة خرقاً واضحاً ومتواصلاً “لاتفاق سوتشي” الذي أبرمه الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” مع نظيره الروسي “فلاديمير بوتين” في مدينة سوتشي الروسية شهر أيلول 2018

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق