أخبار سوريةالحسكة

تفاقم الوضع الإنساني في مخيم “الموت” شرق الحسكة

أفادتْ مصادرُ محليةٌ بتفاقمِ معاناةِ النازحين في مخيمِ الهول بريف الحسكة الشرقي، والذي تشرفُ عليهِ وحداتُ حمايةِ الشعب الكردية المدعومةُ من التحالف الدولي.

وذكرَ موقعُ “الخابور” أنَ أزمةَ نقصِ مياهِ الشرب تفاقمتْ في المخيم، مشيرًا إلى أنَّ إدارةَ المخيم تعبئُ نصفَ مساحةِ الخزانات المتوفرة مرةً واحدةً كلَ يوم، الأمرُ الذي يؤدي إلى ازدحامِ القاطنين في المخيم على دورِ تعبئةِ مياهِ الشرب.

ونقل المصدر ذاته عن سيدة نازحة بالمخيم قوله: “المياه في أغلب الأوقات تكون مياه آبار مالحة غير صالحة للشرب، وفي أغلب الأيام نبقى ننتظر دورنا لساعات حتى نستطيع تعبئة مياه للشرب”

يشارُ إلى أنَ مخيمَ الهول يضمُ عشراتِ آلافِ النازحين من مناطقَ سوريةٍ عدة ويُمنَعُ عليهم الخروجُ إلى مدنهم وقراهم أو الدخولُ إلى مناطقَ تخضعُ لـ “قسد” إلا بموجب شروطٍ عديدة من بينها وجود كفيل، في حين سجلت العديد من حالات خروج نازحين من المخيم مقابل مبالغ مالية ضخمة تصل إلى مليون ليرة على الشخص الواحد.

هذا وتعتقل الوحدات الكردية عناصرَ لتنظيم الدولة وعائلاتهم في مخيم الهول، وقد سُجلتِ العديدُ من حالات الوفاة في المخيم جراءَ نقصِ الرعاية الصحية وانتشار الأمراض، الأمر الذي دفع الكثير من الناشطين إلى تسميته بمخيم “الموت”.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق