أخبار سوريةإدلبحماة

أكثر من نصف مليون نازح بتصعيد الأسد وروسيا منذ اتفاق “سوتشي”

أحصى فريق منسقو الاستجابة في الشمال السوري نتائج الحملة العسكرية الأخيرة لقوات الأسد وروسيا على مناطق خفض التصعيد.

وذكر الفريق في بيان له اليوم الاثنين أنه وثق منذ توقيع اتفاق سوتشي بين روسيا وتركيا في أيلول الماضي، ثلاث حملات عسكرية على المنطقة، مشيرا إلى أنها أسفرت عن نزوح أكثر من نصف مليون شخص.

كما وثق الفريق ارتفاع أعداد الضحايا المدنيين للحملة العسكرية، بين الثاني من شباط وحتى اليوم، منوها إلى أنه قتل خلالها أربعمئة وخمسة وخمسون مدنيا بينهم مئة وتسعة وثلاثون طفلا.

واعتبر الفريق أن سعي روسيا وقوات الأسد لإفراغ المنطقة من سكانها المدنيين يصنف ضمن جرائم التهجير القسري، مطالبا بالوقوف مع السكان والنازحين الذين تزيد أعدادهم يوميا.

ياتي هذا وسط عمليات عسكرية مستمرة لقوات الأسد وروسيا، تسفر عن حركة نزوح جديدة وسقوط ضحايا، وقد استمرت روسيا بدعم نظام الأسد في الحملة رغم أنها شريك تركيا في اتفاق “سوتشي” الذي ينص على ضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق