أخبار سوريةحلب

انتهاكات جديدة لـ “شبيحة” الأسد ضد المدنيين في مدينة حلب

عادت مجدداً انتهاكات شبيحة تابعين لنظام الأسد في مدينة حلب إلى الواجهة، وسط تقصير ملحوظ من قبل النظام في ضبطهم.

وذكرت “شبكة أخبار حي الزهراء في مدينة حلب” الموالية لنظام الأسد الخميس 23 أيار، أن “عشرات الزعران والبلطجية انتشروا في شوارع حي الأعظمية ومحيط شارع عويجة ومفرق المستودعات وفي شارع بلال محيط بن البيري”، مشيرة إلى أنهم “استباحوا الحي ولم يتركوا أمرأة او فتاة او رجل إلا وتحرشوا بهم وتعدوا عليهم ومعظمهم يحمل السلاح الأبيض”.

وأضافت الصحفة أن الأهالي ناشدوا قوات الأمن التابعة لنظام الأسد للتدخل والقبض عليهم.

وأوردت الصفحة منشورا آخر قالت فيه إن قوات الأمن التابعة لنظام الأسد تدخلت في حي الأعظمية لملاحقة المتحرشين بالفتيات، في حين انهالت تعليقات غاضبة من قبل الموالين خاصة أن هناك تقصيراً واضحاً بضبط هؤلاء وأن انتهاكاتهم لا تقتصر على حي الأعظمية.

وتكثر في مدينة حلب التي تنتشر فيها مليشيات إيرانية بشكل موسع ممارسات تعسفية وانتهاكات ضد الأهالي المدنيين، كجرائم الخطف والسرقة والاعتداء الجنسي على الأطفال، في وقت يغض فيه نظام الأسد الطرف عن تلك الانتهاكات في معظم الأحيان.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق