أخبار سوريةاللاذقيةحماة

فصائل المعارضة تقتل العشرات من قوات الأسد

قتلت فصائل المعارضة السورية العشرات من عناصر قوات الأسد في 4 هجمات نفذتها الأحد 9 حزيران في ريفي حماة واللاذقية، وذلك ضمن معركة “الفتح المبين”.

غرفة عمليات “وحرض المؤمنين” قالت عبر وسائل إعلامها إن مقاتليها أغاروا على مواقع قوات الأسد في جبل الأبيض في جبل التركمان شمالي اللاذقية، وأدى ذلك إلى مقتل وجرح أكثر من 50 جنديًا لقوات النظام واغتنام عدد من الأسلحة الفردية.

من جانبها.. أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير شن “إغارة نوعية” على تلة أبو سعد شمالي اللاذقية، مشيرة إلى أنها أسفرت عن مقتل عناصر لقوات الأسد من بينهم ضابط، بحسب المتحدث باسم الفصيل، ناجي مصطفى.

وأضافت “الجبهة الوطنية” أنها قتلت عشرة جنود من قوات الأسد بعد استهداف فوج المدفعية تجمعاً لهم تم رصده في الربيعة في جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي بقذائف الهاون عيار 120 ميلمترًا.

في أثناء ذلك.. نقلت وكالة “إباء” التابعة لـ “هيئة تحرير الشام” عن مصدر عسكري أن مقاتلي تحرير الشام دمروا حافلة تقل عددًا من قوات الأسد في بلدة الجلمة بريف حماة الشمالي، عبر استهدافها من قبل سرية “م.د”.

هذا ونفت “الجبهة الوطنية للتحرير” تقدم قوات الأسد في المناطق التي سيطرت عليها فصائل المعارضة في ريف حماة الشمالي والغربي قبل 3 أيام، وقال المتحدث باسم الجبهة ناجي مصطفى: “ننفي تقدم الميليشيات الروسية تجاه أي من المناطق المحررة بريف حماة، ونؤكد أن كلًا من تل ملح والجبين والحواجز المحيطة بهما لا تزال خاضعة لسيطرة الفصائل الثورية”.

يشار إلى أن فصائل المعارضة أطلقت قبل أيام عملية تحت اسم “الفتح المبين” ، وذلك لصد هجمات قوات الأسد وروسيا، واستعادة المناطق التي سيطرت عليها مؤخراً في الهجوم بريفي حماة وإدلب.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق