أخبار سوريةحماة

ريف حماة يشتعل .. الفصائل تصد هجمات الأسد تحت مئات الغارات الجوية

دمرت فصائل المعارضة جرافة عسكرية لقوات الأسد على جبهة الحاكورة في سهل الغاب بريف حماة الغربي اليوم الخميس 8 آب.

وقال مراسل وطن اف ام في ريف إن أكثر من 20 عنصرا من قوات الأسد والمليشيات سقطوا بين قتيل وجريح في هجوم ليلي لفصائل المعارضة، على أطراف قرية الزكاة شمالي حماة.

ويأتي هذا بينما توغلت قوات الأسد والميليشيات التابعة لروسيا في قرية الصخر بالريف الشمالي بعد معارك عنيفة مع فصائل المعارضة.

وبحسب المراسل، تتزامن المعارك مع قصف جوي مكثف لطائرات الأسد وروسيا على عدة مدن وبلدات في ريف حماة، حيث وثقت مصادر محلية نحو 400 غارة جوية استهدفت تلك المناطق خلال عدة ساعات.

وتواصل قوات الأسد التقدم لليوم الثاني على التوالي في مناطق محدودة شمالي حماة، لكن هذا التقدم دفعت ثمنه قوات الأسد خسائر بشرية وعسكرية كبيرة وفق ما تقول المعارضة.

إذ أحصت “هيئة تحرير الشام”، مقتل 34 عنصرا وإصابة أكثر من 20 من قوات الأسد والمليشيات التابعة لروسيا في ريف حماة الشمالي خلال الـ 24 ساعة الماضية.

كما تلقت قوات الأسد خسائر عسكرية فادحة خلال معارك الأربعاء، منها تدميرُ دبابة ومدفع ميداني وراجمة صواريخ وناقلة جند مصفحة وسيارة محملة بمضاد أرضي وشاحنة ذخيرة إضافة إلى ست سيارات عسكرية.

وكانت قوات الأسد أعلنت الإثنين الماضي، أنها استأنفت عملياتها العسكرية في منطقة “خفض التصعيد” في محافظة إدلب ومحيطها، زاعمة أن قرارها جاء بسبب عدم التزام الفصائل هناك بوقف إطلاق النار.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق