أخبار سورية

قتلوه عمداً.. استشهاد ناشط إدلبي في سجون “تحرير الشام”

كشف الصحافي السوري محمد السلوم عن مقتل شقيقه الناشط الميداني “سامر السلوم” في سجون “هيئة تحرير الشام” بعد عام ونصف العام من اعتقاله في محافظة إدلب.

وقال الصحفي السوري المنحدر من مدينة كفرنبل في منشور على موقع فيسبوك الإثنين 12 آب، إن تحرير الشام لم تسمح لأخيه خلال فترة الاعتقال بأية زيارة لرؤية أطفاله أو أهله.

أخي سامر السلومقتيلاً في سجون هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة/تنظيم القاعدة).بعد سنة ونصف من الاعتقال لم يسمح له فيها بأية زيارة لرؤية أطفاله أو أهله.حسبنا الله والحمد لله

Gepostet von ‎محمد السلوم‎ am Montag, 12. August 2019

ونقل موقع “العربي الجديد” عن الصحفي السلوم، أن أحد الخارجين من سجون الهيئة أخبر العائلة أنه تم إعدام سامر قبل أربعة أشهر.

وكانت تحرير الشام اعتقلت السلوم قبل عام ونصف العام، من مدينة كفرنبل في إدلب، ولم توجّه له أي اتهام، وأودعته سجن العقاب (سيئ الصيت) في جبل الزاوية بإدلب.

وعرف عن السلوم انتقاده الشديد لتدخل الهيئة في الحياة المدنية، وكان يوجه لها انتقادات بسبب التضييق على الناشطين والإعلاميين.

واضطر عشرات الناشطين لترك مدنهم ومناطقهم في محافظة إدلب، هربا من تضييق تمارسه تحرير الشام، ضد من يوجه لها أي انتقادات في مناطق سيطرتها.

ووثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير سابق، اعتقال 11 مدنياً بينهم طفل على يد “هيئة تحرير الشام” في تموز الفائت.

أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق