أخبار سورية

مع اقتراب انتهاء المناسك ..حجاج بيت الله يرمون الجمرة الوسطى

يواصل حجاج بيت الله الحرام اليوم الثلاثاء 13 آب، رمي الجمرات في ثاني أيام التشريق، المصادف لثالث أيام عيد الأضحى، حيث يجوز بعدها للمتعجلين من الحجاج الخروج من منى.

ويتجه الحجاج الراغبون بالتعجيل قبل غروب الشمس إلى إلى مكة للنفرة الأولى، أما من تأخر فعليه أن يقضى ليلته فيها ويرمى الجمرات في ثالث أيام التشريق.

ويتبع حجاج بيت الله سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، في نسك الجمرات،  حيث يتم استخدام 7 حصيات لرمي الجمرات الثلاث الصغرى والوسطى والكبرى، أو ما تعرف بجمرة العقبة خلال أيام التشريق.

وتأتي هذه الشعيرة اقتداءً بنبي الله إبراهيم على الصلاة والسلام، حين جاءَه إبليس ليصده عن ذبح ولده إسماعيل عليه السلام، فرماه بسبع حصوات في هذه الأماكن التي يقوم الحجاج فيها برمي الجمرات.

ويُكبّر الحاج مع كل حصاة يرميها “الله أكبر”، إرغامًا وتذكيرًا بعداوة الشيطان وإظهارًا لمخالفته.

وبعد أن ينتهي الحجاج من رمي الجمرات ومغادرة مشعر منى، يمكنهم الخروج من مكة والعودة إلى بلدانهم بعد الانتهاء من طواف الوداع.

وبلغ عدد حجاج بيت الله الحرام هذا العام نحو مليونين و371 ألفا و675 حاجا، حسب الهيئة العامة للإحصاء بالسعودية.

وأعلنت لجنة الحج العليا السورية التابعة للمعارضة، أن عدد الحجاج السوريين بلغ /22،500/ حاج، إضافةً إلى 200 حاج وصلوا لاحقا في منحة سعودية مخصصة لذوي المعتقلين والشهداء.

أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق