أخبار سوريةميداني

“قتلنا الجوع”… جنود الأسد يطلقون هاشتاغ #شبعونا_أوسرحونا !

أطلق مجندون لدى قوات الأسد هاشتاغ #شبعونا_أوسرحونا على مواقع التواصل الاجتماعي، احتجاجا على تعرضهم لكافة أشكال الإذلال والابتزاز في قطعهم العسكرية بما في ذلك التجويع!.

ونقلت شبكة “السويداء ٢٤” عن مجندين في الفرقة ١٥ ضمن بادية السويداء، إن مشكلة “التفييش” تفشت في صفوف قطع قوات الأسد العسكرية، حيث يدفع المجند “الغني” راتبا شهريا للضابط المسؤول عنه، مقابل منح إجازات طيلة الشهر.
طعام لا تأكله الكلاب !

ونشرت الشبكة في صفحتها على فيسبوك صورا تظهر بقايا أطعمة فاسدة، ومصابة بالعفن والذبل، وقالت إن نظام الأسد يخصص هذه الأطعمة لجنوده في الفرقة الخامسة عشر.

وقال أحد مجندي الفرقة “شبعنا خطابات وطنية لا تسد رمق جوعنا(…) الطعام والماء سيء جداً، وهذه صور توثق جزء من معاناتنا، الفساد مستشري بمعظم القطاعات”.

المساواة بالروسي والإيراني!
ويضيف المجند الذي لم تكشف الشبكة هويته: “على الأقل عاملونا مثل معاملة عناصر التسوية أو الروس والإيرانيين واللبنانيين، لا تضيقوا حياتنا أكثر من ذلك”.

وكانت شبكة “السويداء٢٤” نشرت تقريرا مفصلا يكشف تعرض جنود نظام الأسد في الفرقة ١٥ لكافة أشكال الإذلال والابتزاز والتجويع الممنهج.

ونشرت الشبكة المحلية صورة تظهر صهريجا مخصصا لنقل المياه، يحمل 10 مجندين في منطقة صحراوية، خلال عودتهم من القطع العسكرية لقضاء الإجازة.

يذكر أن هذه الظواهر ليست حديثة العهد لدى قوات الأسد المسماة بـ”الجيش السوري”، حيث يدرك جميع السوريين الذين خدموا إجباريا في هذا “الجيش”، حجم الفساد والرشوة والتمييز الطائفي.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق