أخبار سوريةإدلب

منسقو الاستجابة: عودة حذرة لمئات المدنيين إلى بيوتهم جنوبي إدلب

أصدر فريق منسقو استجابة سوريا بياناً حول بدء عودة المدنيين إلى مناطق ريف إدلب الجنوبي، عقب إعلان روسيا وقف إطلاق النار من جانب نظام الأسد نهاية الشهر الفائت.

وذكر الفريق في بيان وصل لوطن اف ام نسخة منه أن الفرق المدنية لدى منسقو الاستجابة وثقت ارتفاعاً تدريجياً لعودة النازحين إلى بعض مناطق ريف إدلب الجنوبي، حيث سجلت عودة أكثر من 5467 مدنياً خلال الساعات الماضية ليرتفع عدد العائدين جراء الحملة العسكرية التي تشنها قوات الأسد وروسيا إلى 36903 مدنيين، أي ما يعاد 3.82% من إجمالي النازحين.

وطالب الفريق الفعاليات المدنية والإنسانية بالبدء بعمليات الاستجابة الإنسانية للعائدين إلى المنطقة بالتزامن مع عمليات الاستجابة للنازحين في مناطق نزوحهم.

كما دعا الفريق المدنيين العائدين إلى قراهم وبلداتهم بتوخي الحذر الشديد من مخلفات الذخائر غير المنفجرة والإعلام عناه بشكل فوري.

وحذر فريق الاستجابة من توقف العملية التعليمية في المنطقة، خاصة بعد تخفيض الدعم المقدم لمديريات التربية والتعليم، بالإضافة للتدمير الممنهج للمؤسسات التعليمية الذي تسببت به الحملة العسكرية الأخيرة من قبل روسيا ونظام الأسد والتي تجاوزت أكثر من 116 منشأة تعليمية.

ونبّه الفريق من التقصير في تقديم الدعم الإناني للمدنيين شمال غربي سوريا، خاصة القاطنين في المخيمات المنتشرة بالمنطقة والتي تجاوز عددها أكثر من 1153 مخيماً يقطنها 1.2 مليون نسمة.

وجدد الفريق مطالبته لمجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته اتجاه المدنيين في المنطقة والعمل على تثبيت وقف الأعمال القتالية، مؤكداً استمرار فرقه بتقييم احتياجات المدنيين خاصة مع اقتراب فصل الشتاء من خلال التواصل مع جميع الجهات لزيادة الفعالية الإنسانية في المنطقة.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق