سورياسياسة

مايك بومبيو يتهم نظام الأسد باستخدام الأسلحة الكيماوية في هجومه على إدلب

اتهم وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” نظام الأسد باستخدام “غاز الكلور” في إطار حملته العسكرية على إدلب.

وأضاف بومبيو خلال مؤتمر صحفي أن “نظام الأسد” مسؤول عن فظائع مروعة بعضها يصل إلى درجة “جرائم حرب” و “جرائم ضد الإنسانية”، مشيراً إلى أن “الولايات المتحدة” خلصت إلى أن نظام الأسد استخدم “غاز الكلور” كسلاح كيماوي في هجوم الـ 19 أيار الفائت.

وأكد “بومبيو” أن إدارة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” لن تسمح لهذه الهجمات بأن تمرّ بدون رد ولن تتسامح مع الذين اختاروا التستّر على هذه الفظاعات، لافتاً إلى أن “واشنطن” ستواصل الضغط على “نظام الأسد” الذي وصفه بـ “الخبيث” وذلك لإنهاء العنف ضد المدنيين السوريين والمشاركة في العملية السياسية التي تقودها “الأمم المتحدة”

وكانت “الولايات المتحدة” أعلنت شهر أيار الفائت أنها تلقت عددا من التقارير تشتبه في وقوع هجوم بأسلحة كيماوية في إدلب، إلا أنها لم تصل لاستنتاج قاطع بأن “نظام الأسد” استخدم تلك الأسلحة.

يذكر أن “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” أعلنت توثيق أول هجوم يستخدم فيه نظام الأسد الأسلحة الكيماوية منذ هجوم مدينة “دوما” في ريف دمشق شهر نيسان من العام الماضي، حيث استهدف نظام الأسد في الـ 19 من شهر أيار الفائت تلةً في قرية “الكبينة” بريف اللاذقية براجمة صواريخ تحوي مواد كيميائية وذلك بسبب فشلها في التقدم على تلك الجبهات.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق