أخبار سوريةدير الزور

دير الزور.. عملاء إيران في قرية “حطلة” يهربون إلى دمشق

كشفت مصادر إعلامية عن بدء عملاء تدعمهم إيران بالهروب من قرية حطلة بريف دير الزور الشرقي إلى محافظة دمشق، بعد مظاهرات ضد نظام الأسد شهدتها مناطق مجاورة لقرية حطلة خلال الأسابيع الماضية.

وذكرت شبكة “دير الزور 24” أن عدة شخصيات من متشيعي قرية حطلة من عائلتي الرجا والمعيوف المدعومتين بشكل كبير من إيران، بدأت إجراءات لبيع أملاكها في المناطق التي شهدت مظاهرات ضد نظام الأسد مؤخرا بريف دير الزور.

وتنوي العائلات المتشيعة بيع كل ما تملك من عقارات وأراضي في قريتي العزبة ومعيزيلة الواقعتين تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية (قسد) بشكل سري، وفق الشبكة.

وبحسب المصادر فإن ممتلكات متشيعي حطلة تتجاوز 60 عقاراً تم عرضها مؤخراً عن طريق موكلين لهم من نازحي قريتي حطلة وحويجة صكر الخاضعتين لنظام الأسد وإيران.

وكانت الأسابيع الماضية شهدت خروج عدة مظاهرات تطالب بطرد مليشيات إيران من قرى (خشام – مراط – الصالحية – حطلة – معيزيلة – العزبة) الواقعة على الضفة الشمالية من نهر الفرات، لعودة سكانها إليها.

وتتمسك إيران بالسيطرة على تلك المناطق، ولا سيما قرية حطلة، لوجود بعض المتشيعين الذين تدعمهم منذ أكثر من عقدين حيث أقامت لهم حسينيات ومراكز لممارسة الطقوس الغريبة على السكان المحليين.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق