أخبار سوريةالحسكة

ألغام “قسد” تقتل مدنيا وتصيب آخرين في رأس العين

استشهد مدني وأصيب 3 آخرون بجروح متفاوتة إثر انفجار لغم في مدينة رأس العين شمال غربي الحسكة، وذلك بعد ساعات من سيطرة فصائل الجيش الوطني على كامل أحياء المدينة.

وقال مراسل وطن اف ام في الحسكة، اليوم الإثنين 21 تشرين الأول، إن الضحايا سقطوا إثر انفجار لغم من مخلفات ما تركته قوات سوريا الديمقراطية في أحد منازل رأس العين قبل انسحابها من المنطقة.

وبحسب مراسلنا فإن أغلب المنازل والشوارع في رأس العين ملغمة من قبل عناصر “وحدات الحماية”؛ إحدى فصائل قسد، وسط مخاوف لدى الأهالي من العودة إلى منازلهم بسبب مخاطر الانفجارات والأفخاخ.

في غضون ذلك حذرت حملة “الرقة تذبح بصمت”، أهالي ريف الرقة الشمالي، من أن “قسد” لغمت بشكل كامل قريتي “خربة الجحشة” و”الروضة” التابعتين لناحية عين عيسى شمالي المحافظة، وذلك خشية وصول قوات عملية “نبع السلام” للمنطقة.

وذكرت الحملة أن عناصر قسد استغلوا نزوح قسم من أهالي عين عيسى ليحولوا منازلهم إلى مقرات عسكرية، بعد نهب تلك المنازل، إضافة لجميع مقرات جميع المنظمات المحلية والدولية بالمدينة.

تأتي هذه التطورات بينما تنتظر تركيا تطبيق الاتفاق الذي أبرمته مع واشنطن لانسحاب فصائل “وحدات الحماية” من الشريط الحدودي إلى عمق 32 كيلومتراً خلال مهلة 120 ساعة، تنتهي غداً الثلاثاء في العاشرة مساء بالتوقيت المحلي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق