أخبار سوريةحلب

الجبهة الوطنية تنفي مزاعم قوات الأسد بقصف أحياء سكنية في حلب

نفى الناطق الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش الوطني السوري النقيب “ناجي مصطفى” استهداف الفصائل العسكرية للأحياء السكنية في مدينة حلب الخاضعة لسيطرة نظام الأسد.

وقال “مصطفى” في بيان نشره عبر قناته في تلغرام: إن نظام الأسد قام بفبركة أخبار وتلفيق أكاذيب حول استهداف الفصائل العسكرية لأحياء حلب السكنية، وذلك بهدف تغطية جريمته النكراء التي ارتكبتها قواته في مخيم قاح ومدينة معرة النعمان بريف إدلب.

وأوضح “مصطفى” أن الجبهة الوطنية استهدفت الثكنات العسكرية ومصادر نيران العدو خارج المدن وذلك رداً على المجازر المستمرة بحق المدنيين والتي يرتكبها نظام الأسد وميليشيات إيران وروسيا والتي كان آخرها مجزرتي قاح ومعرة النعمان.

وأكد الناطق باسم الجبهة الوطنية أن هدفهم هو حماية المدنيين دون تفريق بين القاطنين في المناطق المحررة ومناطق سيطرة نظام الأسد.

ولفت “مصطفى” إلى أنه في حال تم التأكد من قصف مناطق في مدينة حلب، فهو من عمل نظام الأسد المجرم، مشدداً على أن سلاح الجبهة الوطنية لم ولن يمتد يوماً لاستهداف المدنيين.

وكانت وكالة أنباء الأسد سانا أعلنت أمس استشهاد 5 مدنيين وإصابة أربعين آخرين نتيجة قصف من أسمتهم “المجموعات الإرهابية” أحياء الأعظمية، الجميلية، حلب الجديدة، سيف الدولة، وصلاح الدين.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق