أخبار سوريةدير الزور

خسائر لقوات الأسد ولواء فاطميون في بادية حمص

شن تنظيم داعش هجوماً على مواقع قوات الأسد والميليشيات الإيرانية في ريف حمص الشرقي أدى لسقوط قتلى وجرحى بين الطرفين.

وكشفت مؤسسة فرات بوست الإعلامية أن التنظيم استهدف “حقل الأرك النفطي” بالقرب من أوتستراد السخنة – تدمر في ريف حمص الشرقي حيث تتمركز ميليشيا لواء “فاطميون” الأفغاني بالإضافة لقوات الأسد.

وأضافت الشبكة أن التنظيم استهدف الحقل ومحيطه بقذائف الهاون وسيطر على الجهة الشرقية منه، حيث استمر الهجوم لساعتين أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف ميليشيا “فاطميون” بالإضافة لأسر عناصر منهم وآخرين تابعين لقوات الأسد.

وأشارت الشبكة إلى أن قوات الأسد أرسسلت تعزيزات عسكرية من مدينة تدمر باتجاه الحقل، الأمر الذي أدى لانسحاب التنظيم من المنطقة إلى عمق بادية السخنة.

يذكر أن خلايا تنظيم داعش شنت يوم الثلاثاء الفائت هجومين ضد قوات الأسد والمليشيات الموالية في بادية محافظة دير الزور الغربية أسفرت عن مقتل 4 عناصر من ميليشيا الدفاع الوطني.

يشار إلى أن البادية السورية الممتدة من ريف حمص الشرقي إلى ريف دير الزور الغربي تشهد نشاطاً متواصلا لخلايا تنظيم داعش، بعد انحسار وجوده شرق الفرات، الخاضع لسيطرة التحالف الدولي و”قوات سوريا الديمقراطية”

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق