أخبار سوريةإدلب

غارة روسية استهدفت المدرسة التي كانت تؤوي نازحين

ارتفعت حصيلة المجزرة التي ارتكبتها الطائرات الحربية الروسية يوم أمس في قرية جوباس إلى 10 شهداء معظمهم من النساء والأطفال.

وأفاد مراسلنا أن 6 أطفال و3 نساء قتلوا جراء الغارة الروسية التي استهدفت يوم أمس مدرسة وخيم مجاورة تؤوي نازحين في قرية جوباس شرق إدلب.

كما أسفرت الغارة عن إصابة 7 مدنيين آخرين بينهم سيدتان وطفلان وسط حالة من الذعر بين الأهالي والنازحين من مواصلة الطيران الحربي استهداف القرية.

وفي ريف إدلب الجنوبي، قتل مدنيان جراء إلقاء مروحيات قوات الأسد برميلين متفجرين على محيط بلدة كفروما.

وفي الأثناء أعلنت مشافي محافظة إدلب عن حاجتها الملحة للدم، تزامناً مع مقتل عشرات المدنيين جراء العمليات العسكرية التي تشنها قوات النظام وروسيا على المنطقة.

ودعت المشافي أبناء المنطقة للتبرع بالدم بشكل عاجل، وذلك لاستخدامها في علاج الأعداد الكبيرة من الجرحى التي تفد إليها.

ومنذ مطلع تشرين الثاني الماضي سقط أكثر من 225 قتيلا مدنيا بينهم 73 طفلاً  جراء انتهاكات قوات النظام وحلفائه في محافظة إدلب، فيما بلغ مجموع النازحين في الفترة ذاتها 215 ألف مدني، بحسب فريق “منسقو الاستجابة”.

بالفيديو: مجزرة في بلدة جوباس بريف ادلب صباح اليوم الثلاثاء، اثر استهداف الطيران الحربي الروسي لأحد مخيمات المهجرين.والفيديو يحوي على مشاهدة قاسية.#إدلب_تحت_النار#الخوذ_البيضاء

Gepostet von ‎الدفاع المدني السوري‎ am Dienstag, 24. Dezember 2019

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق