أخبار سوريةحماة

المشفى الوطني في حماه يغلق أبوابه أمام المدنيين مع وصول عشرات الجرحى العسكريين

أغلق المشفى الوطني في مدينة حماه أبوابه يوم أمس أمام الحالات المرضية للمدنيين مع وصول عدد كبير من قوات الأسد إليه بين قتيل وجريح.

وقالت صفحة “بالحموي” على فيسبوك إن المشفى الواقع في حي جنوب الملعب رفض أمس السماح للمراجعين المدنيين بالدخول للمعاينة وتلقي العلاج، إثر نقل عدد كبير من جرحى قوات الأسد إليه ممن أصيبوا في معارك ريف إدلب الأخيرة.

كما كشفت مصادر محلية عن وصول مئات الجثث الى مشفى حماة الوطني لقتلى من عناصر النظام والميليشيات الايرانية والروسية خلال الايام الماضية جراء المعارك الدائرة بريف ادلب.

وتشن قوات النظام وحلفائه مدعومة بغطاء جوي روسي حملة عسكرية جديدة ضد المناطق المحررة في ريف إدلب، سيطرت خلالها على عدة قرى وبلدات أبرزها جرجناز.

واليوم أعلنت فصائل المعارضة مقتل مجموعة من قوات النظام خلال هجوم تكلل باستعادة السيطرة على نقطة تقدمت إليها ميليشيات الأسد في قرية أبو جريف شرق إدلب.

ومنذ انطلاق الهجوم الأخير على ريف إدلب تنعي صفحات مقربة من نظام الأسد يومياً قتلى  عسكريين سقطوا خلال المعارك الدائرة، كما أحصى ناشطون عشرات القتلى من مليشيات الأسد سقطوا خلال أسبوع واحد من المواجهات.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق