أخبار سوريةإدلب

عشرات القتلى والجرحى من قوات الأسد بعملية نوعية للفصائل شرق إدلب

قتل وأصيب العشرات من قوات الأسد والمليشيات الموالية له بعملية نوعية شنتها فصائل الجيش الحر على نقاط تمركزهم شرق إدلب.

وقالت “الجبهة الوطنية للتحرير” في بيان إن عناصرها قتلوا وجرحوا العشرات من قوات الأسد في هجوم على مواقعهم ببلدتي التح وجرجناز.

وأضافت “الجبهة” أنها تمكنت خلال العملية من تدمير غرفة عمليات لمليشيات الأسد بعد استهدافها بالمدفعية الثقيلة.

كما أعلنت “الجبهة” تدمير دبابة لقوات الأسد خلال المعارك التي شهدها محور بلدة التح في ريف إدلب الشرقي،  في حين أعلنت “هيئة تحرير الشام” مشاركتها الهجوم،مضيفة أنها أفشلت محاولة تسلل لقوات الأسد على جبهة موقة بريف إدلب الجنوبي.

وفي الأثناء أفاد مراسل “وطن إف-إم” بإصابة مدنيين جراء غارة جوية بالصواريخ العنقودية على بلدة محمبل غرب إدلب، كما أغارت مقاتلات الأسد وحلفائه على مدن سراقب ومعرة النعمان شرق وجنوب المحافظة.

وتدور اشتباكات تأخذ طابع الكر والفر على عدة محاور جنوب وشرق إدلب تمكنت خلالها فصائل المعارضة من قتل وإصابة العشرات من قوات الأسد.

 ومنذ 12 كانون أول الحالي نزح أكثر من 235 ألف شخص من ريف إدلب الجنوبي بحسب إحصاءات الأمم المتحدة.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق