أخبار سوريةحلب

الشتاء يحصد الضحية الأولى في شمال سوريا

قضى الطفل السوري، أحمد محمد ياسين، في مخيم “القطري” في مدينة اعزاز بريف حلب، نتيجة موجة البرد التي تضرب سوريا، وفي ظل عدم تمكن عائلته من تأمين وقود للتدفئة.

عائلة الطفل قالت إن أحمد البالغ من العمر ثلاث سنوات، توفي بعد أن اصيب بالاسهال الشديد، فيما لم تتمكن المنظمات الإغاثية المحلية من تأمين أي وقود للعائلة النازحة إلى المخيم.

العائلة قالت إن الطفل لم يكن يعاني من أي مرض قبل وفاته، لكن نتيجة البرد الشديد أصيب بالإسهال والإقياء الشديدين ما أدى لوفاته.

وتتأثر عموم المحافظات السورية بمنخفض جوي قطبي المنشأ ما يتسبب بانخفاض درجات الحرارة 9 درجات أدنى من معدلاتها، حيث بلغت في دمشق يوم الأحد “9 شباط” ست درجات تحت الصفر ليلاً.

وفي دمشق تسبب العاصفة في انهيار منزل في منطقة أسد الدين بحي ركن الدين من دون أي اصابات، بعد انهيار مخيمات للنازحين السوريين في شمال البلاد “ريف إدلب” وفق مراسل وطن إف إم.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق