أخبار سوريةالسويداء

أهالي قرية شبكي يعتصمون للمطالبة بالمختطفات لدى داعش

اعتصم أهالي مختطفي قرية شبكي أمام مبنى محافظة السويداء، مساء الإثنين، للمطالبة بإطلاق سراح المختطفات لدى داعش، وسط استنفار أمني في المدينة.

وقالت صفحة السويداء 24 على صفحتها في فيس بوك، إن “أهالي قرية الشبكي”والمناصرين لوقفتهم، جددوا اعتصامهم أمام مبنى المحافظة، بعد أن فضوا الاعتصام لمدة 3 ساعات”.
وأضافت أن “بعض المراكز الحكومية شهدت استنفاراً أمنياً على خلفية تهديدات أطلقتها فصائل محلية، بعد أن أطلق النار على مبنى محافظة السويداء”.
وأكدت أن “الجهات الأمنية أعادت السواتر الاسمنتية حول محيط مبنى المحافظة وقيادة الشرطة، بعد أن أزالتها العالم الماضي، فضلاً عن تدشيم مدخل مبنى المحافظة بأكياس الرمل”.
طالبت بعض الجهات من أهالي المختطفين مغادرة مكان الاعتصام، إلا أنهم رفضوا ذلك، مؤكدين على وقفتهم السلمية التي وصفوها بالحق المشروع للفت انتباه العالم بأسره على قضيتهم المأساوية، بحسب السويداء 24.
وكان تنظيم الدولة، أعدم في الأول من شهر تشرين الأول الحالي، الشابة ثروت أبو عمار “25 عاماً”، من مختطفات السوريداء، وهدد عناصر التنظيم في فيديو مصور لعملية الإعدام بقتل جميع المختطفات لديه في حال لم يستجب نظام الأسد لمطالبه.
الجدير بالذكر أن تنظيم الدولة شن هجوماً على السويداء في الخامس والعشرين من شهر تموز الفائت قضى على إثره أكثر من مئتي شخص، كما اختطف نحو ثلاثين شخصاً من أهالي قرية شبكي غالبيتهم نساء وأطفال.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق