أخبار سوريةإدلب

تفجير يودي بحياة قيادي من الجبهة الوطنية للتحرير

استشهد قيادي عسكري من “الجبهة الوطنية للتحرير”، اليوم الخميس، بتفجير عبوة ناسفة استهدفت دراجته النارية، بريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل وطن إف إم إن “مجموعة مجهولة استهدفت بعبوة ناسفة المدعو “عبد الحميد العزو” أحد القادة العسكريين في “الجبهة الوطنية للتحرير”، أثناء مروره بدراجته النارية على الطريق الواصل بين بلدتي عين قريع، ودير شرقي بريف إدلب الجنوبي”.
وكان أحد عناصر هيئة تحرير الشام، المدعو “خطاب الحموي”، اتشهد يوم الأحد الماضي بانفجار عبوة ناسفة في مدينة سراقب التابعة لمحافظة إدلب شمال سوريا.
الجدير بالذكر أن محافظة إدلب تشهد انفجارات عبوات ناسفة، وسيارات مفخخة، استهدفت مدنيين، وقادة، ومقاتلين من الفصائل المعارضة، خاصة “هيئة تحرير الشام”، أسفرت عن مقتل وجرح العديد منهم.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق