منوعات

الدنمارك تقلص نفايات الطعام بفضل سيلينا جول

أصبحت دولة الدنمارك واحد من الدول الأوروبية الرائدة في مجال مكافحة فضلات الطعام خلال السنوات الخمس الماضية، ويرجع ذلك إلى السيدة سيلينا جول التي ساعدت في تقليل مخلفات الطعام بنسبة 25 في المئة.

وجاءت جول إلى البلاد من روسيا وهي تبلغ من العمر 13 عاماً، وصدمت بكمية الغذاء المهدر في محلات السوبر ماركت وقالت: “جئت من بلد حيث كان هناك نقص في الغذاء، كان لدينا انهيار البنية التحتية، لم نكن على يقين من أننا يمكن أن نحصل على الطعام”، وفق ما ذكرت صحيفة “إندبندنت” البريطانية.

وقامت السيدة بتأسيس منظمة Stop SpildAf Mad وتعني “أوقفو هدر الغذاء”، والتي كانت من أكثر العوامل التي ساعدت في تغيير الطبيعة الاستهلاكية للدنماركيين بالإضافة إلى معالجة مشكلة النفايات الغذائية.

وأشارت الناطقة باسم شركة التجزئة الدنماركية Dagrofa، ماريا نويل، إلى أن جول ساعدت في تغيير العقيلة الفكرية لدى الشعب بأكمله، وحققت الكثير من التقدم. وقامت جول بإقناع أكبر سلسلة سوبر ماركت منخفضة التكلفة Rema 1000، لتقوم باستبدال جميع التخفيضات التي تباع على مواد جملة بالسلع المنفردة.

وفي العام الماضي، قامت مؤسسة خيرية تدعى Wefood في الدنمارك، ببيع منتجات بأسعار أقل بـ 30 أو 50 في المئة من أسعار متاجر التجزئة، بهدف الحد من النفايات الغذائية التي تنتجها الدنمارك سنوياً.

وطن اف ام / وكالات 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق